الربو الشعبي الأعراض والأسباب والعلاج

 

 

الربو الشعبي أو الربو القصبي من الأمراض المزمنة التي تُصيب الرئتين. يتسبب في التهاب مجرى الهواء؛ ليؤدي في الأخير إلى السعال وظهور ما يعرف بأزيز الصدر عند الزفير وضيق النفس.

المصابون بالربو الحاد asthma يجدون صعوبة في ممارسة أي نشاط، فحتى عملية التحدث قد تصبح شاقة بالنسبة لهم. وفي هذه المقالة سنوضح لك كل ما تريد معرفته عن مرض الربو.

 

ما هو الربو الشعبي؟

 

هو مرض صدري مزمن، تُصاب به الرئتين، نتيجة لالتهاب مجاري الهواء بالرئتين (الشعب الهوائية) فيحدث تضيق للمجرى؛ وهذا ما يؤدي إلى منع أو تقليل تدفق الهواء لهذه الشعب، مسببة نوبات متكررة من ضيق التنفس وأزيز بمنطقة الصدر، بجانب أعراض أخرى سنتحدث عنها لاحقًا.

بعد ذلك تتراكم كميات كبيرة من البلغم في مجاري الهواء لتؤدي إلى انسدادها، وهذا يحدث نتيجة لانقباض العضلة التي تحيط بالشعب الهوائية. تظهر بعد ذلك أعراض الربو الشعبى، والتي تتراوح ما بين الصفير الخفيف والخشخشة عند التنفس وما بين نوبات الربو والتي تعد أكثر خطورة ومهددة لحياة المصاب.

تأتي الفئة الأكثر تعرضًا للإصابة بمرض الربو هم الاطفال، كما أنه لا يتوفر علاج لمرض الربو، لكن هناك أدوية وعلاجات من شأنها السيطرة على أعراض المرض.

 

ما هي أعراض الربو الشعبي؟

 

تختلف أعراض الربو من شخصٍ لآخر، فهناك حالات تصاب بنوبات ربو، ولكنها غير متكررة، وحالات أخرى تظهر الأعراض بأوقات معينة، عند بذل مجهود بدني كبير كممارسة الرياضة، أو قد تكون الإصابة بالأعراض طوال الوقت.

 

تشمل علامات الربو وأعراضه ما يلي:

·         حدوث أزيز الصدر أو صفير عند الزفير، وتعد من الأعراض المنتشرة للربو عند الاطفال.

·         سعال، صفير أو خشخشة عند التنفس؛ والتي تتفاقم بسبب فيروس الجهاز التنفسي، مثل البرد أو الإنفلونزا.

·         صعوبة ومشقة النوم بسبب ضيق التنفس أو سعال أو الأزيز.

·         ضيق التنفس.

·         ألم الصدر أو ضيق الصدر.

 

وتأتي أعراض الربو الشعبي التي تُشير إلى أن الربو يزداد سوءً ما يلي:

·         تُصبح الأعراض وعلامات الربو أكثر تأثيرًا وإزعاجًا.

·         صعوبة في التنفس. وذلك بناءً على قياسها باستخدام مقياس ذروة الجريان، والذي يستخدم للتحقق من مدى كفاءة عمل الرئتين.

·         الالتزام الضروري والحاجة إلى استخدام جهاز الاستنشاق؛ وذلك بهدف الإغاثة السريعة وتكون بصورة متكررة.

 

بالنسبة لبعض الحالات، تزداد علامات وأعراض الربو بمسببات ومواقف معينة:

·         الربو اثناء ممارسة الرياضة. ويزداد إذا كان الهواء بارد وجافًا.

·         الربو الناجم من حساسية. والذي ينتج عن التعرض للمواد المحمولة في الهواء، مثل: جزيئات الجلد واللعاب المجفف المتساقط من الحيوانات الأليفة أو حبوب اللقاح أو نفايات الصراصير.

·         الربو بسبب المسؤولية والعمل، وهذا يكون ناتج عن المهيجات في مكان العمل مثل الغازات أو الغبار او الأبخرة الكيميائية.

 

أسباب الربو الشعبي

 

حتى الآن لا يوجد تفسير يوضح سبب إصابة بعض الأشخاص بالربو الشعبي وعدم إصابة حالات آخرين به، لكن ربما يرجع ذلك إلى مجموعة من العوامل البيئة والوراثية (جينات).

وتأتي العوامل التي تثير الربو وتتسبب في ظهور أعراضه، هو التعرض إلى عدد كبير من المستأرجات وهي مادة تسبب فرط الحساسية، ومن شأنها أن إثارة علامات وأعراض مرض الربو الشعبي، وتكون كالآتي:

·         مسببات الحساسية المتطايرة في الهواء مثل: لقاح الأزهار، حراشف الحيوانات، وعث الغبار والصراصير، والعفن.

·         تلوث في مجاري التنفس، كالتي تحدث في نزلات البرد العادية.

·         نشاط بدني (الربو الشعبي نتيجة ممارسة الرياضة).

·         الدخان.

·         الهواء البارد.

·         أدوية محددة، تضمن الأدوية معيقات بيتا، أسبرين، أدوية أخرى ضد الالتهابات لا تحتوي على ستيرويدات.

·          الانفعال الشديد والتوتر.

·         سولفات وهي أملاح حامض الكبريتيك تعمل كمواد حافظة وتُضاف لبعض المنتجات الغذائية.

·         الدورة الشهرية لبعض النساء.

·         الحساسية من أنواع محددة من الأغذية مثل الفستق أو الرخويات.

·         مرض الجَزر المِعَديّ المريئيّ.

·         حالات عدوى الجهاز التنفسي مثل الزكام.

 

عوامل الخطر

 

هناك عدة عوامل من شأنها زيادة فرص الإصابة وظهور مرض الربو، وهي كالتالي:

·         إصابات سابقة بمرض الربو في العائلة

·         الإصابة بحالة حساسية أخرى، مثل: حكى القش أو التهاب الجلد التأتبي.

·         الوزن الزائد والوزن الصغير عند الولادة.

·         التدخين.

·         التعرض للتدخين السلبي.

·         الحياة في منطقة مدنية، خاصة إذا كان التلوث الهوائي فيها كبيرًا.

·          التعرض لمحفزات مهنية مثل: المواد الكيميائية والتي يتم استخدامها في زراعة وتصفيف الشعر والتصنيع.

 

مضاعفات الربو الشعبي

 

قد يتفاقم مرض الربو الشعبي ويتسبب في مضاعفات عديدة، من بينها:

·         التوجه إلى أقسام الطوارئ وحالات دخول المستشفى المستمرة للعلاج من نوبات الربو الحادة.

·         تضيق دائم في الشعب الهوائية (إعادة هيكلة مجاري التنفس من جديد).

·         ضيق دائم في الأنابيب التي تحمل الهواء من وإلى الرئتين (القصبات الهوائية)؛ مما يؤثر على التنفس.

·         أعراض جانبية نتيجة استخدام الطويل الأمد لأدوية معينة لعلاج ولضمان استقرار حالة الربو الحاد.

 

علاج الربو

 

يختلف علاج الربو من مريض لآخر، لكن ما يشترك لعلاج كافة الحالات هو تجنب العوامل التي تثير النوبات، أو تناول دواء واحد أو أكثر.

المصابون بالربو المزمن يستخدمون مزيجًا من الأدوية طويلة الأمد؛ وذلك بهدف السيطرة على مرض الربو. كما لابد من متابعة المريض مع الطبيب؛ وذلك لمعرفة أي تغيرات أو تعديلات لابد من تغييرها في النظام العلاجي، لضمان استقرار خطة العلاج.

علاج الربو بالأدوية يشمل 3 أنواع وهم كما يلي:

 

أدوية علاج مرض الربو المزمن:

 

هي أدوية يتم استعمالها بشكل يومي، وتتضمن ما يلي: 

  • استنشاق كورتيكوستيرويد (Corticosteroids ) بالمنشقة. وذلك بهدف تقليل من خطورة التوتر وأضرار مرض الربو على المدى الطويل. هذا الدواء لا يعمل على تخفيف أعراض المرض بشكل فوري، وقت حدوث النوبة الحادة. 
  • ناهضات بيتا 2 طويلة المدى (LABAs) مثل سلمطرول (salmeterol) ويتم استعمال هذا الدواء من أجل توسيع الشعب الهوائية الضيقة والتخفيف من احتمالية الإصابة بنوبات الربو الحادة.
  • ضوابط لويكوتريان (leukotriene)، مثل مونتلوكاسط (Montelukast) :ويهدف هذا الدواء في تقليل المواد المحددة المسببة في التهاب الشعب الهوائية.
  • كرومولين (Cromolyn) : يستخدم بهدف تقليل خطر الإصابة بالربو عند ممارسة الرياضة.
  • تيوفيلين (Theophylline): هذا الدواء يساعد في توسيع الشعب الهوائية بهدف علاج أعراض الربو الشعبي والتخفيف منها.
  • أدوية للإنقاذ والتخفيف السريع: تستخدم هذه الأدوية لحين الحاجة الضرورية والسريعة للتخفيف الفوري للأعراض.

 

أدوية علاجية سريعة لمرض الربو:

 

  • إبرتروبيوم  (Ipratropium)
  • ناهضات بيتا 2 للمدى القصير، مثل سالبوتمول  (Salbutamol)
  • قشرية كورتيكوستيرويد (Corticosteroids) للبلع أو بالحقن في الوريد.

 

أدوية لعلاج فرط التحسس:

·         علاج الربو باللقاح.

 

العلاجات المنزلية

بجانب العلاج باستخدام الأدوية، هناك عدة طرق منزلية تساهم في التخفيف من أعراض الربو، وهي كالتالي:

·         الابتعاد عن مسببات الربو.

·         ممارسة الرياضة بانتظام.

·         المحافظة على وزن صحي.

·         مراعاة الحالات التي قد تؤدي إلى ظهور أعراض الربو، مثل الارتجاع المعدي المريئي.

·         ممارسة تمارين التنفس؛ لتخفيف الأعراض فبالتالي يقل الاعتماد على الأدوية.

·         من الممكن استخدام علاجات تكميلية كتناول فيتامين سي أو الوخز بالإبر، وهنا لابد من مراجعة الطبيب.

 

طرق منع نوبات الربو

 

تشمل خطة العمل طرق مختلفة للسيطرة على الربو والوقاية من النوبات، وتشمل ما يلي:

·         اعرف المحفزات التي تُزيد من معاناتك وابتعد عنها.

·         التزم بتعليمات الطبيب فيما يخص أدوية الربو، وأخبره إذا لاحظت بأنك تستخدم جهاز الاستنشاق بصورة متكررة.

·         متابعة حالتك وتعرف على العلامات التي من شأنها زيادة الوضع سوءً، وبإمكانك المعرفة من خلال مقياس ذروة الجريان.

·         التحدث مع الطبيب حول اللقاحات لتقليل فرص التعرض لأعراض الربو الشعبي. كما وقد تحصل على لقاحات فيروس كورونا (COVID-19) أو الأنفلونزا أو الالتهاب الرئوي أو السعال الديكي.

  إشترك في موقع رعاية247  الأن.............. لأنه هيوفر لك

1.  خصم 10% ليك و لأسرتك علي كل الفحوصات الدورية لأقرب معمل تحاليل أو أشعة

2.  خصم 10% ليك و لأسرتك على كل كشف لأقرب دكتور باطنة ليك

3.  سجل طبي خاص بيك تقدر تسجل علية كل نتائج الفحوصات و الأشعة ليك و لأسرتك

4.  تقدر تكشف أون لاين في أي وقت و أي مكان من خلال خدمه الكشف فيديو

5.  تواصل مع دكتورأون لاين من خلال خدمه الشات

رعاية 247 بتقدم  الرعاية ليك و لأسرتك  في أسرع وقت و أقرب مكان

أشترك الآن  : 

https://re3aya247.com/ar/register