الحجامة ،تعرف على أنواعها وفوائدها وطريقة عملها 

 

ما هى الحجامة ؟

يُعد العلاج بالحجامة  أحد أشكال الطب البديل الذي كان يستخدم قديماً،لأنه يقوم بعلاج أنسجة الجسم المختلفة، وكما يُعتقد البعض بأنه يساعد على إزالة الانسداد الموجود في مسارات الطاقة الموجودة بجسم الإنسان، ويتشابه العلاج بالحجامة مع العلاج بالإبر الصينية بإتباع  نفس الخطوط؛ وتقوم الحجامة بفتح القنوات التي تتدفق  من خلالها الطاقة داخل أنسجة الجسم  وأعضائه.

 لذلك تختلف مناطق الحجامة فيوجد خمسة مناطق في الظهر كله؛ وأيضا يتم عمل الحجامة في اليدين والساقين. 

أنواع الحجامة :

هناك نوعان من الحجامة وهما أولاً: الحجامة الجافة، والتي لا تتسبب في جرح مكانها بل يتم عمل الحجامة دون نزول دم، وتستخدم للمرضى المصابين بالروماتيزم، وعسر البول.

وثانياً: الحجامة الدموية، وتحدث نتج عنه جرح مكانها، وبالتالي خروج الدم من المناطق التي تم فيها الحجامة. 

كيفية عمل الحجامة

يتم ارتداء القفازات أثناء الحجامة ووجود مطهر ومشرط  معقم؛  بحيث في حالة خروج دم لا تتلوث يد  المتخصص القائم بالحجامة ، كما نحتاج إلى أكواب زجاجية، موصول بها خرطوم له ثقب، لكي نستطيع أن نسحب الهواء الموجود من خلال الخرطوم ، وتتم عملية السحب عن طريق إبرة، ونستمر في عملية سحب  الهواء حتى يسير جزء من جلد جسم المريض داخل الكوب عن طريق الفتحة،  ثم نقوم بعد ذلك بحبس الهواء بالداخل عن طريق غلق فتحة الخرطوم، وبعدها يتم  نزع الكوبيات، و يتكون لدى المريض دوائر باللون حمراء مكانه وضع الكوبيات، وفي حالة إذا كان المريض يتم عليه النوع  الأول من الحجامة وهو الرطبة يقوم المختص بدهن مكان وضع الكوبيات بالزيت وذلك قبل وضعه؛ أما إذا استخدامنا النوع الثاني مع المريض وهو الحجامة الدموية،  فنقوم بعمل  جرح  في المناطق التي تجمع فيها الدم جرحاً، وبعدها نضع الكوبيات على المناطق مرة آخري ونسحب الهواء  الموجود ثانية، وذلك لكي  يتم إخراج الدم الفاسد؛ وفي حالة استمرار خروج الدم الفاسد يتم على الفور إعادة الحجامة مرة أُخرى، حتى يتوقف الدم وبعدها نطهر المناطق ونقوم بتغطيتها حتى لا تتلوث. 

و في حال الأشخاص المصابين بمرض السكري، أو عمل الحجامة لامرأة حامل، يجب اتخاذ كافة الاحتياط اللازمة و توخي الحذر لكي تأتي الحجامة بالنتيجة المرجوة، كما يجب على المختص الذي سيقوم  بعمل الحجامة أن يراعي التعقيم الجيد للأدوات التي ستستخدم، وأيضاً نظافة  المكان جيداً أثناء عمل الحجامة وبعدها. 

ومن فوائد الحجامة

أنها تهدئ الأعصاب وتساهم في الاسترخاء، كما تساعد على خروج الدم الفاسدة من الجسم، و تنظم  عملية الحجامة إفرازات الغدد الدرقية ، وتعمل أيضاً على توازن الهرمونات داخل الجسم؛ لأن في حالة خللها يحدث الكثير من المشاكل الصحية والنفسية، وأيضاً خروج نسبة قليلة من كريات الدم البيضاء أثناء عملية الحجامة، وتساهم أيضاَ عملية الحجامة في خروج الدم  الذي يحتوي على الترسبات الضارة والسموم الموجودة داخل جسم الإنسان والتي تتسبب له في الكثير من الإمراض ، و لا تخرج  بأي طريقة أُخرى سوء الحجامة.