التهاب الأذن الداخلية الأسباب والعلاج

يتعدد أسباب التهاب الأذن الداخلية وعلاجه، فكثيرين يتعرضون لألم الأذن الداخلية دون معرفة أسباب لهذا الألم، لذلك يجب معرفة تكوين الأذن الداخلية   فهي تحتوي على اثنان من الأعصاب جزء خاصة بالسمع وهو القوقعة، و الجزء الخاصة بالاتزان والمعروفة باسم "العصب الدهليزِي"،أو القنوات الهلالية، و الذي يكمن أهميته في إرسال المعلومات إلى الدماغ، والتحكم بالتوازن في جسم الإنسان، وفي حال تعرض واحدة من هذه الأعصاب للالتهاب أو العدوى، فنطلق عليها التهاب الأذن الداخلية الذي يؤدي إلى استشارة دكتور انف واذن وحنجرة لمعرفة السبب وأخذ العلاج المناسب لكل حالة.

يستعرض لك موقع "رعاية 247" في السطو التالية أسباب التهاب الأذن الداخلية وطرق العلاج كما يلي::

 ما هو التهاب الأذن الداخلية

تتسبب الكائنات الحية الدقيقة التي تتسلل إلى متاهة الأذن الداخلية في التهاب الأذن الداخلية، وتلوث القناة السمعية أو متاهة الدهليزية.

و من الممكن أن يكون هذا الالتهاب كأحد مضاعفات التهاب السحايا، وهو التهاب طبقات الأنسجة التي تغطي الدماغ والنخاع الشوكى.

 فتكون الأذن الداخلية واحدة من عدة الأعضاء المصابة بتلوث المنتشر في الجسم كله.

أسباب التهاب الأذن الداخلية وعلاجه

 هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالتهاب الأذن الداخلية منها:

1-  الإصابة بفيروسات المعدة، أو فيروسات الهربس؛ التي تصيب الجلد سوء الهربس الفموي الذي يؤدي إلى تقرحات حول الفم وفي الوجه، و الهربس التناسلي حيث يصاب الأعضاء التناسلية، أو الأرداف، أو منطقة الشرج بالتقرحات، وهي أمراض تنتقل بالاتصال الجنسي.

2-  الإفراط في  تناول كميات كبيرة من الكحول، أو التدخين بشراسة.

3- الإصابة بالعدوى في الجهاز التنفسي، أي أمراض الجهاز التنفسي "التهاب الشعب الهوائية"

4- الإصابة ببعض أنواع من العدوى الأخرى مثل: العدوى المسئولة عن الإصابة بداء لايم، وهى عبارة عن  بكتيريا حلزونية تعرف باسم بوريليا أو "داء لايم" الذي يصيب الإنسان عن طريق قرصة قرادة مصابة.

5- الإصابة بالعدوى البكتيرية مثل عدوى الأذن الوسطى البكتيرية، أو إصابة الأذن الداخلية بالعدوى الفيروسية.

6- الإصابة بالتوتر، و العصبية، والصوت العالي.

7- الحساسية من تناول أنواع معينة من الأدوية مثل الأسبرين أو غيرها من الأدوية التي تسبب الحساسية.  

أعراض التهاب الأذن الداخلية

يوجد العديد من الأعراض التي تظهر على الشخص المريض بالتهاب الأذن الداخلية، وفي بعض الحالات المصابة بالتلوث الجرثومي في المتاهة، أو في حالات الإصابة بالتسمم الجهازي مع وجود التهاب حاد أو مزمن في الأذن الوسطى، والتي لم يتم علاجها بالشكل المناسب.

لذلك تختلف شدة هذه الأعراض حسب نوع العدوى أو البكتيريا التي إصابة الأذن الداخلية ومنها:

1- الإصابة بالدوار الشديد، أو الدوخة، و المصحوب بارتفاع في حرارة الجسم

2- فقدان السمع الوقتي.

3- الإصابة بالصداع الشديد.

4- التقيؤ، والإسهال

4- الشعور بألم  حاد في الأذن، و خروج سائل، أو قيح من الأذن.

5- الإصابة بطنين الأذن، أو زن طول الوقت بالأذن

6- اضطرابات  في الرؤية، مما يتسبب في حدوث الرؤية المزدوجة.

 علاج التهاب الأذن الداخلية

يجب استشارة الطبيب المعالج وعدم ترك هذا الالتهاب الذي يؤدي إلى فقدان السمع والعديد من الأمراض؛ فيكون العلاج طويل الأمد بواسطة المضادات الحيوية، مثل مضادات الهستامين منها "ديسلوراتادين، أو لوراتادين، أو وفيكسوفينادين"، وهي أدوية تساعد على تخفيف الدوار، أوالدوخة، وتقلل الشعور بالغثيان، كما يمكن وصف مضادات حيوية لوجود عدوى نشطة داخل الأذن، كما يشفى المريض باللجوء إلى  الراحة والأدوية المثبطة للدوار كما ذكرنا، والمقوية للدورة الدموية.

 وفي بعض الأحيان يلجأ الطبيب المعالج إلى إجراء عملية جراحية في الأذن المصابة.

إقرا أيضاً: الحرمان السمعي

 

إشترك في موقع رعاية247  الأن.............. لأنه هيوفر لك

1.  خصم 10% ليك و لأسرتك علي كل الفحوصات الدورية لأقرب معمل تحاليل أو أشعة

2.  خصم 10% ليك و لأسرتك على كل كشف لأقرب دكتور باطنة  ليك

3.  سجل طبي خاص بيك تقدر تسجل علية كل نتائج الفحوصات و الأشعة ليك و لأسرتك

4.  تقدر تكشف أون لاين في أي وقت و أي مكان من خلال خدمه الكشف فيديو

5.  تواصل مع دكتورأون لاين من خلال خدمه الشات

رعاية 247 بتقدم  الرعاية ليك و لأسرتك  في أسرع وقت و أقرب مكان

أشترك الآن  : 

https://re3aya247.com/ar/register