التصلب المتعدد , الأعراض والأسباب وطرق العلاج والوقاية 

التصلب المتعدد أو التصلب اللويحي هو مرض يسبب الإنهاك والتعب؛ ويحدث بسبب قيام جهاز المناعة بإتلاف الأغشية المحيطة بالأعصاب؛ مما يتسبب في مشاكل بالاتصال بين الدماغ وباقي الجسم. 

في الأخير قد يتسبب مرض ms أو التصلب اللويحي في تلف وتدهور دائمين في الأعصاب، وهذا الضرر غير قابل للإصلاح..

 

وفيما يتعلق بأعراض التصلب اللويحي فتختلف العلامات والأعراض، إذ تعتمد على مقدار تلف الأعصاب، وبأي موضع كان التلف. 

في الحالات الصعبة من المرض، يفقد مرضى التصلب المتعدد القدرة على التحدث أو المشي، وهذا المرض من الصعب اكتشافه في بدايته، فالأعراض أحيانًا تظهر ثم تختفي. 

وقد يستمر اختفائها عدة أشهر وفي حالات أخرى قد لا يشعرون لفترة طويلة بأي أعراض التصلب اللويحي.

 

أكثر ما يُصيب مرض التصلب اللويحي MS)) النساء بشكل أكبر من الرجال، كما وقد يظهر في أي عمر، لكنه يبدأ بالتطور ما بين الـ 20 إلى 40 عامًا. 

بعد أن ألقينا نظرة سريعة على مرض التصلب اللويحي، الآن لنتعرف على الأعراض والأسباب وطرق العلاج والوقاية بشيء من التفصيل.  

أعراض التصلب المتعدد 

تأتي أعراض مرض التصلب اللويحي مختلفة ومتنوعة، لأنها تتعلق بموقع الألياف العصبية المُصابة، وفيما يلي مجموعة لأعراض التصلب المتعدد:

 

·        الخدر (عدم الشعور أو الاحساس):

قد تشعر بخدر أو الضعف بأجزاء من الأطراف أو لكاملها، وغالبًا ما يظهر هذا الضعف أو الشلل في جانب واحد من الجسم، أو بالجزء السفلي من الجسم.

 

·        فقدان جزئي أو كلي للنظر:

من الممكن أن تظهر الأعراض في ضعف أو فقدان جزئي أو كلي للنظر، وذلك في واحدة من العينين على انفراد.

 

وبشكل عام لا تكون المشكلة في كلتا العينين بوقتٍ واحد، عين واحدة فقط، وتكون مصاحبة بألم في العين عند تحريكها (التهاب العصب البصري)

 

·        رؤية ضبابية ومزدوجة.

·        أوجاع وألم وحكة في أجزاء مختلفة من الجسم.

·        الإحساس بما يشبه ضربة كهربائية عند تحريك الرأس لحركات معينة.

·        رُعاش، وصعوبة وفقدان في التنسيق بين أعضاء الجسم.

·        فقدان التوازن أثناء المشي.

·        تعب ودوخة.

·        مشكلات في الوظيفة الجنسية ووظائف الأمعاء والمثانة.

·        تداخل الكلام.

 

 

هذه الأعراض تظهر لدى غالبية المصابين بمرض التصلب المتعدد، وبشكل خاص في مراحل المرض الأولى، وبعدها تختفي بشكل جزئي أو كلي.

 

ببعض الحالات تظهر أعراض التصلب اللويحي، وتزداد حدة هذه الأعراض عند ارتفاع حرارة الجسم.

 

أسباب التصلب اللويحي 

حتى الآن لا يوجد سبب معروف يوضح حقيقة التصلب المتعدد. فيعد من أمراض المناعة الذاتية، والتي يقوم جهاز المناعي للجسم بمهاجمة أنسجته.

حتى الآن لا يوجد سبب معروف يوضح حقيقة التصلب المتعدد. فيعد من أمراض المناعة الذاتية، والتي يقوم جهاز المناعي للجسم بمهاجمة أنسجته.

 


التصلب المتعدد

 

بحالة التصلب المتعدد يدمر الجهاز المناعي المادة الدهنية (المايلين)، والتي تقوم بحماية الألياف العصبية في الدماغ والحبل النخاعي.

 

ولكي توضح لك الأمر هذه المادة التي تغطي الألياف العصبية في الدماغ والحبل النخاعي وتحميهما، تشبه كثيرًا المادة العازلة التي تغطي الأسلاك الكهربائية.

 

فعندما تتلف طبقة المايلين الواقية وتنكشف الألياف العصبية، بدون شك قد تُبطء الرسائل العصبية التي يتم نقلها عبر هذه الألياف أو قد تتعرض للحجب بشكل كلي.

 

والسؤال المحير بالنسبة للأطباء والباحثين لماذا يُصاب البعض بالتصلب المتعدد أو التصلب اللوحي ولا يصاب آخرين به؟

 

هذا السؤال لا يوجد له إجابة حتى الآن، لكن يعتقد البعض بأن هناك عوامل وراثية وبيئية مسئولة ولها دور بالإصابة بالمرض.

 

عوامل الخطر

 

هناك عدة عوامل من شأنها زيادة نسبة الإصابة بمرض التصلب المتعدد، وتأتي كالآتي:

 

·        الجنس: النساء هم الفئة الأكثر إصابة بهذا المرض مقارنة بالرجال.

·        السن: من الممكن أن تحدث الإصابة بمرض التصلب اللويحي في أي سن، إلا أنه يحدث ما بين الـ 20 والـ 40 عامًا.

·        التاريخ العائلي: إذا كان أحد الأقارب من الدرجة الأولى مصابًا بمرض التصلب اللويحي، فأنت أكثر عُرضة للإصابة به.

·        بعض الإصابات: هناك عدة إصابات من شأنها أن تُزيد من فرص وخطورة الإصابة بالمرض، منها الإصابة بفيروس إبشتاين-باروهو الفيروس الذي يسبب كريات الدم البيضاء المعدية.

·        العِرق: الأشخاص الذين يتمتعون ببشرة بيضاء هم أكثر عُرضة للإصابة بمرض التصلب المتعدد.

·        المناخ: تنتشر حالات الإصابة بالمرض في المناخ المعتدل.

·        فيتامين D: يرتبط ارتفاع فرص التعرض للإصابة بالتصلب اللويحي عند انخفاض مستويات فيتامين D لديك وعدم التعرض لأشعة الشمس.

·        التدخين.

·        أمراض مناعة ذاتية معينة: تزداد فرص التعرض والإصابة بالمرض إذا كنت مصابًا باضطرابات مناعية ذاتية أخرى كمرض الغدة الدرقية أو مرض الأمعاء الالتهابي أو فقر الدم الخبيث أو داء السكري من النوع الأول.

 

المضاعفات

 

قد يتفاقم ويحدث مضاعفات للأشخاص المصابين بالتصلب اللويحي، وتكون كما يلي:

 

·        الشلل، وعادة يكون في الأرجل.

·        تيبُّس العضلات أو التشنجات.

·        الاكتئاب.

·        الصرع.

·        مشاكل في المثانة أو الأمعاء أو الوظائف الجنسية.

·        تغيرات عقلية، مثل النسيان أو التقلُّبات المزاجية.

 

علاج التصلب المتعدد

 

لا يوجد علاج شافي تماما للتصلب المتعدد، لكن من الممكن مقاومة ومعالجة رد الفعل المناعي الذاتي، والسيطرة على الأعراض لتخفيفها وجعلها أقل حدة.

 

فكما ذكرنا هناك حالات لمرضى التصلب المتعدد يشعرون بألم شديد وبالغ، في هذه الحالات لابد من العلاج؛ وذلك للسيطرة والتخفيف من حدة هذه الأعراض، أما الحالات التي لا تظهر أي أعراض فلا حاجة لأي علاج طالما الوضع آمن.

 

 

·         العلاج بالأدوية:

 

تتوافر أدوية بإمكانها المساعدة في علاج التصلب المتعدد، وهي كما يلي:

 

·         إنترفيرون (enterperone).

·         غلاتيرمر (Glatiramer).

·         ناتاليزوماب (natalezomab).

·         كورتيكوستيرويد (corticosteroid): ويعد هذا العلاج الأكثر شيوعًا لمرض التصلب المتعدد، إذ يقلل الالتهاب الذي يشتدّ، عادة، عند النوبات.

·         ميتوكسينوترون (metoxenotrone).

 

علاجات أخرى للتصلب المتعدد

 

تتوفر علاجات أخرى للتصلب اللويحي وتشمل ما يلي:

 

·         العلاج بالتدليك:

في هذا النوع من العلاج يتعلم المريض ويتم تدريبه على تمارين الشد والتقوية، كما يوجه المريض على كيفية استخدام الأجهزة التي تسهل الحياة اليومية عليه.

 

·         تنقية فِصادة البلازما:

هذه التقنية تشبه غسيل الكلى؛ وذلك لأنها تقوم بفصل كريات الدم عن البلازما بشكل آلي. وهذه الطريقة العلاجية تستخدم في حالات الأعراض الشديدة لمرض التصلب اللويحي، وتحديدًا لدى الأشخاص الذين لا يستجيبون عند حقنهم بالستيروئيدات في الوريد.

 

طرق الوقاية من التصلب اللويحي:

 

للوقاية من التصلب المتعدد، لابد من إتباع النصائح التالية:

·         الحصول على قسط وافر من الاسترخاء والنوم عدد ساعات كافي.


       ممارسة التمارين الرياضية لتقوية الجسم وتحسين الأداء الوظيفي والحركي للجسم

·         الابتعاد عن الحرارة أو التبريد الكبير لأن ذلك يضر العضلات.

·         الالتزام بنظام غذائي صحي، يشمل فيتامينات وألياف وعناصر غذائية وتحديدًا فيتامين D.

  • ·         الابتعاد عن الضغوط النفسية والاكتئاب.

 

في النهاية يعد مرض التصلب اللويحي من الأمراض التي لا علاج نهائي لها، لكن من خلال استشارتك للطبيب ستتمكن من الحد من هذه الأعراض والسيطرة عليها، فلا تهمل هذا الجانب وتواصل مع الطبيب على الفور.

 إشترك في موقع رعاية247  الأن.............. لأنه هيوفر لك

1.  خصم 10% ليك و لأسرتك علي كل الفحوصات الدورية لأقرب معمل تحاليل أو أشعة

2.  خصم 10% ليك و لأسرتك على كل كشف لأقرب دكتور مخ وأعصاب ليك

3.  سجل طبي خاص بيك تقدر تسجل علية كل نتائج الفحوصات و الأشعة ليك و لأسرتك

4.  تقدر تكشف أون لاين في أي وقت و أي مكان من خلال خدمه الكشف فيديو

5.  تواصل مع دكتورأون لاين من خلال خدمه الشات

رعاية 247 بتقدم  الرعاية ليك و لأسرتك  في أسرع وقت و أقرب مكان

أشترك الآن  : 

https://re3aya247.com/ar/register