ما هو ارتجاع المرئ ؟

فى البداية يجب أن نعرف أن ارتجاع المريء يحدث بسبب عودة الطعام الخاضع لعملية الهضم فى المعدة الى الاتجاه الخاطئ لأعلى ، حيث يعود الطعام من المعدة للمريء مما يصاحبه إفرازات المعدة شديدة الحمضية ، س هنا يشعر الفرد بحرقان فى الصدر و فى الوضع الطبيعى لا يحدث ذلك بسبب وجود حلقة عضلية على مدخل المعدة.

هذه الحلقة ( البوابة) تنقبض بعد دخول الطعام إليها ، فتمنع عودة الطعام مرة اخرى للمرئ،لكن في - الأحيان لا تغلق هذه الحلقة العضلية على مدخل المعدة بشكل جيد ، مما ينتج عنه صعود الطعام مرة اخرى للمرئ حاملا معه افرازات المعدة الحمضية و بمجرد وصول الإفرازات الحمضية للمرئ ، تبدأ فى حدوث ضرر بالأغشية المخاطية المبطنة لجداره.

أسباب ارتجاع المرئ

  • ارتخاء البوابة وعدم إحكام إغلاقها نتيجة لأسباب عضوية أو نفسية (مثل الإفراط في تناول المأكولات الدهنية ، الدخان ، القهوة ، الشاي ، الشوكولاته) أو بعض الأدوية كموسعات الشرايين.
  • زيادة الضغط داخل البطن بسبب السمنة أو تخمة الأكل أو الحمل أو أسباب مرضية أخرى كالأورام أو تضخم الكبد او الطحال. 
  • هرمونات الحمل تضعف عمل العضلة القابضة أسفل المريء.
  • وجود فتق في الحجاب الحاجز .
  • زيادة إفراز حمض المعدة.
  • وجود خلل في تفريغ المعدة للطعام.
  • تناول بعض الأدوية لمدة طويلة مثل : الأسبرين - أدوية تحتوى على هرمونات مثل أقراص منع الحمل - المسكنات - مضادات الالتهاب غير الاسترويدية.
  • إدمان الكحوليات.

أعراض ارتجاع المرئ

  • حرقة وحموضة في فم المعدة والصدر مع صعوبة في البلع.
  • الشعور بسائل شديد الحموضة في الفم.
  • ازدياد الحموضة عند الانحناء والسجود.
  • المعاناة بصفة متكررة من (شرقة) توقظ المريض من النوم٠

تشخيص ارتجاع المرئ

  • المنظار من الوسائل الجيدة التي تكشف الآن كثيرأ من أمراض المعدة و المرئ.

        ففي حالات ارتجاع المريء يشاهد الجزء السفلي للمرئ بالمنظار ملتهبا، وبه بعض القرح وأحيانا يرى به ضيق عن الطبيعي،وكذلك يساعد المنظار في تشخيص فتق الحجاب الحاجز.
        وكذلك تساعد أشعة الباريوم في تشخيص فتق الحجاب الحاجز و أمراض المريء الأخرى.

  • و من وسائل التشخيص في حالات الارتجاع قياس درجة الحموضة بالمرئ، وقياس الضغط في جوفه
  • لمعرفة حالة(صمام المرئ السفلي).

علاج ارتجاع المرئ

هناك ثلاث انواع لعلاج ارتجاع المريء وهي (العلاج بالادوية - العلاج الجراحي - تغيير أسلوب الحياة).

اولا تغيير أسلوب الحياة:

هناك بعض النصائح الهامة التي تقلل من ارتجاع المريء واعراضه وتسمى بالإرشادات التي تغير اسلوب الحياة و تساعد على تحسين حالة المريض المصاب الارتجاع الحمضي مثل :

  • ارفع رأسك على السرير بمقدار 15 سنتيمتر بواسطة المخدات حتى تسمح للجاذبيه من منع صعود الإفرازات الحمضية مرة أخرى للأعلى من المعدة.
  • لا تأكل وجبات كبيره تسبب في افراز المعدة للحمض بكميات كبيرة بغرض هضم الطعام واعتمد على الوجبات الصغيرة المتقطعة طوال اليوم.
  • تجنب التدخين وشرب الكحوليات.
  • عدم ارتداء ملابس ضيقة او احزمه تضغط على منطقة اعلى البطن.
  • التخلص من الوزن الزائد لأن السمنة تسبب زيادة ارتجاع المريء.
  • لا تستلقي بعد الاكل مباشرة في أي وقت من اليوم.
  • لا تأكل في ساعات متأخرة قبل النوم فعلي الاقل لا تأكل قبل 3 ساعات من النوم حتى تسمح لمعدتك بهضم الطعام ومحتوياته والتخلص من حمض المعدة قبل النوم.
  • الامتناع عن الأدوية التي تسبب الحرقان مثل (الأسبرين - والأدوية التي تحتوي على هرمونات مثل أقراص الحمل - المسكنات - مضادات الالتهاب غير الستيرويدية).

ثانيا العلاج الدوائي لإرتجاع المرئ :

هناك مجموعتين من الأدوية تساعد في علاج ارتجاع المريء .

  • الاولى تنظم حركة عضلات المريء والمعده وتساعد على إحكام قفل العضلة العاصرة السفلية للمريء مثل (موتيليوم أقراص أو موتينورم أقراص) ويؤخذ من أي منهم قرص واحد 3 مرات يوميا قبل الطعام.
  • والمجموعة الثانية تقلل من حمض المعده و من ثم تقلل من استرجاع هذه الاحماض الى المريء مثل ( زنتاك اقراص ويؤخذ منه قرص كل 12 ساعه قبل الاكل ) أو ( ميكوجيل شراب معلقه كبيره ثلاث مرات يوميا بعد الاكل ).

ثالثا العلاج الجراحي لإرتجاع المرئ

لا يتم اللجوء الى العلاج الجراحي الا اذا فشل العلاج الوسائل الاخرى وتستهدف الجراحة تقوية العضلة العاصرة أي صمام المريء السفلي.

إقرأ أيضا : أسباب وأعراض أمراض الكلى عند الأطفال