أضرار السهر على الجسم والأطفال وكيفية علاجه

كثيرين منا يميلون للسهر والتنزه لأوقات متأخرة من الليل مع الأهل والأصدقاء، أو تصفح مواقع التواصل الاجتماعي أو السهر لمشاهدة الأفلام المفضلة لديهم دون حساب أضرار هذا السهر على صحتهم الجسدية والنفسية وإصابة مزاجهم العام باضطراب شديد لعدم أخذ قسط كافي من النوم.

 كما يؤثر أيضاً السهر بالسلب على صحة المرأة الحامل، ويؤخر من مراحل نمو  للأطفال.

 أضرار السهر على الجسم: 

 أولاً: النوم  أثناء الليل يساعد  الجسم على إفراز هرمون الميلاتونين بالقدر الكافي الذي يحتاجه الإنسان، والذي  يقوم الجسم بإفرازه أثناء الليل فقط، مما يتسبب السهر في عدم استفادة الجسم من هذا الهرمون المهم وتتأثر الوظائف الحيوية لجسم الإنسان  مما ينتج عن  السهر تؤثر على  درجة حرارة الجسم بالارتفاع أو الانخفاض، وتتأثر أيضاً توازن السوائل داخل الجسم، والبدانة بسبب الشعور بالجوع في أوقات الليل المتأخرة.

ثانياً: التأثير على صحة القلب: 

يؤثر السهر بالسلب على الصحة القلب، ويتسبب في إضرار كثيرة؛ كما ترتفع نسبة الإصابة بأمراض القلب بسبب عدم أخذ قسط كافي من النوم ليلاً.

لذلك.. عليك عدم المخاطرة بصحة قلبك فنام ليلاً مبكراً وأستيقظ مبكراً.

ثالثاً:  أن قلة عدد ساعات النوم ليلاً تؤدي إلى انخفاض الرغبة الجنسية لدى الرجال، وذلك لانخفاض إفراز الجسم لهرمون "التستوستيرون"، الذي يؤدي إلى قلة الرغبة الجنسية، واضطراب المزاج والتي ينتج عنها المشاكل والخلافات الأسرية.

 رابعاً: ارتفاع نسبة الإصابة بالسرطان

 يرتفع نسبة الإصابة بالسرطان سوء سرطان الثدي، أو القولون، لدى الأشخاص الذين لا ينامون 8 ساعات ليلاً، بالجسم يقوم بالليل بحالة أو وظيفة من التعافي الذاتي له؛ مما مر به خلال اليوم من تعب وإرهاق  و ضغوط يقوم بهذه الوظيفة البيولوجية ليلاً فقط.  

خامساً: السمنة والشعور المستمر بالجوع

يؤدي السهر إلى الشعور بالجوع المستمر وتناول الكثير من الطعام دون حساب أو توقف، أي  يسبب في خلل بنظام تناول الطعام، فيلجأ الشخص السهران  إلى  تناول كميات كثير من الطعام والتي تتسبب في زيادة الوزن، لأن قلة النوم تثير لديه الشهية وتحفيزها نحو تناول كميات كبيرة  من الكربوهيدرات، وتناول الأطعمة المليئة بالدهون.

سادساً: التعرض لحوادث الطرق 

السهر لساعات طويلة من الليل دون أخذ قسط كافي من النوم، يزيد من حدوث حوادث الطرق بسبب قلة التركيز.

أضرار السهر على الأطفال :

 أن الأطفال الذين يعتادون السهر لوقت متأخرة من الليل، يكونون أكثر عرضة بالإصابة بالسمنة، وعدم القدرة على التركيز والفهم والتذكر، و ضعف التحصيل الدراسي، كما يصابون الأطفال بالسكري بسبب تناولهم الكثير من الحلويات أثناء السهر، و الإصابة أيضاً بأمراض القلب. 

علاج السهر وقلة النوم:

  • استخدام العقاقير والأدوية الطبية المنومة التي تساعد على النوم، ويجب أن تكون تحت أشراف طبيب.
  •  تحديد أوقات النوم والاستيقاظ والالتزام بها خلال يومياً لضبط الساعة البيولوجية للجسم,
  • تناول بعض من أدوية مضادات الاكتئاب في حالة الإصابة به، وتحت  أخذ الجرعات تحت أشراف الطبيب. 
  • تجنب شرب المنبهات مساءً كالشاي، والقهوة، والنسكافيه، واستبدالهم  بتناول كوب من الحليب، أو من الأعشاب  الساخنة المهدئة.
  •  تجنب الإرهاق والمجهود الشديد في العمل، كما يجب أثناء الذهاب إلى النوم تهيأت الغرفة أولاً.
  • ممارسة التمارين الرياضة يومياً كالمشي، أو رياضة الاسترخاء. 
  • تناول عشاء خفيفة وبسيط بعيد عن الدهون والمقالي، على أن يكون قبل النوم بثلاث ساعات. 

- عدم أخذ قسط من النوم أثناء النهار؛ لأنها تتسبب في عدم النوم أثناء الليل وتؤدي إلى قلق واستيقظ طوال الليل.

 

إشترك في موقع رعاية247  الأن.............. لأنه هيوفر لك

1.  خصم 10% ليك و لأسرتك علي كل الفحوصات الدورية لأقرب معمل تحاليل أو أشعة

2.  خصم 10% ليك و لأسرتك على كل كشف لأقرب طبيب باطنة  ليك

3.  سجل طبي خاص بيك تقدر تسجل علية كل نتائج الفحوصات و الأشعة ليك و لأسرتك

4.  تقدر تكشف أون لاين في أي وقت و أي مكان من خلال خدمه الكشف فيديو

5.  تواصل مع دكتورأون لاين من خلال خدمه الشات

رعاية 247 بتقدم  الرعاية ليك و لأسرتك  في أسرع وقت و أقرب مكان

أشترك الآن  : 

https://re3aya247.com/ar/register