أسطورة القهوة بين الفائدة والأضرار تعرف عليها

أسطورة القهوة بين الفائدة والأضرار تتُعد  تناول مشروب لقهوة اللذيذ هو المفضل عالميا ً

لدي الكثيرين سوء الكبار أو الشباب من سن 18 حتى بداية الثلاثينات، فتعد تراثا ً كلاسيكيا ً تتوارثه الأجيال.

و تعتمد بعض الدول في اقتصادها علي صناعة البن، كدولة البرازيل التي تصدر عالميا ً حوالي 14 % من إجمالي صادرات  البن

  العالمية التي بلغ قدرها عام 2018 حوالي 4.4 مليار دولار، و تلتها فيتنام بتصدير 10.5 % من صادرات العالم بحوالي 3.3 مليار دولار

ثم الألمان بتصدير 8.8 % من إجمالي الصادرات العالمية للبن بمبلغ 2.5 مليار دولار.

البرازيل هي الدولة الأولى في إنتاج ‹‹القهوة››

 البرازيل هي من أهم الدولة والأولى في إنتاج البن أسطورة القهوة بين الفائدة والأضرار

حيث بدأ إنتاجها بالعالم سنة 1727، و هي أكبر الدولة عالميا ً

حتى الآن في إنتاج البن، و تتميز البرازيل بجودة البن الفائق لديها ، حيث تعتبر أقوي أنواع العالم من حيث المذاق و قوة التأثير،

و تُعد القهوة من المصدر الأساسي للكافيين؛ الذي يساعد علي تحفيز و تنبيه حواس الإنسان و إمداده بالطاقة و النشاط والحيوية على مدار اليوم.

وتتميز أسطورة القهوة بين الفائدة والأضرار البرازيلية بتحضيرها الجيد من حبوب البن المحمصة و توفر مذاقا ً رائعا ً و قويا ً لمحبي شرب القهوة

كما أنه تحتوي على العديد من الفوائد الصحية حيث تحتوي ‹‹القهوة›› علي فيتامينات B المتعددة مثل الرايبوفلافين، و النياسين، و بعض المعادن كالبوتاسيوم، و المغنسيوم.

و من فوائدها أيضاً أنها  تحتوي على مضادة للأكسدة فتتخلص من سموم الجسم سريعاً، كما  تعتبر‹‹القهوة›› مصدراً غنياً بالكافيين

وهو المصدر الأساسي للنشاط و تحفيز الخلايا الدماغية، كما أنها تساعد علي رفع نسبة حرق السعرات الحرارية بزيادة نسبة الأيض.

إدمان ‹‹القهوة››

و يرتبط بعض الناس ارتباطا ً شديداً بـين أسطورة القهوة بين الفائدة والأضرار

حيث يدمن البعض شربها صباحا ً قبل القيام بأي النشاطات اليومية

فيعتبر يومه سيئا ً إذا كان فنجان قهوته سيء أو تناسي تناول القهوة

قبل ذهابه في العمل فيفقد تركيزه و صبره كليا ً كما يشعر بالتعب، و الإرهاق طوال اليوم.

و بهذا الارتباط النفسي القوي تماما ً فحينما تقوم بتحضر القهوة علي النار و تدغدغ رائحه المغلية أنف

مدمنها فإنها تمنحه شعورا ً سعيدا ً يثلج صدره

فتنشط خلاياه الدماغية لمستحضرها الخارجي من الكافيين الذي تعودت عليه لتواصل وظائفها الحيوية اليومية

و لا يُعد تناول شرب ‹‹القهوة››  مضرا ً لكن مشكلته في ربط بعض الأشخاص شربه بالأوقات الصباحية قبل الإفطار

و  هنا تكمن المشكلة.

 

أضرار ‹‹القهوة››

أسطورة القهوة بين الفائدة والأضرار يعتبر شرب القهوة صباحا ً علي معدة فارغة كارثة صحية

حيث تتنبه حواس الفرد بمجرد أن يشتم رائحة القهوة

فيتنبه المخ لذلك و يرسل إشاراته العصبية للمعدة التي تسارع بإفراز إنتاجها من الحمض المعدي ظنا ً

منها أن هناك وجبة قادمة تتطلب هضمها لاستخراج الطاقة، ثم تفاجيء أن ذلك غير صحيح.

و أن الشخص قد اكتفي بشرب فنجان من القهوة، و اكتفي بذلك وبالتالي يعمل الحمض المعدي

هذا علي الإضرار بالطبقة الحامية للمعدة و قد يسبب تهيجا ً لجدار المعدة أو قرح فيه فيما بعد.

و يتنبه المخ لذلك فبالتالي حينما يشتم أية مؤثرات حسية يفرز حمض معدي بكمية أقل

فحينما يتناول الشخص وجبته المعتادة يعاني من عسر الهضم، و حرقان بالمعدة، و ارتجاع المرئ.

تقارير بحثية تؤكد أضرار القهوة

 كما تلقي محبو  أسطورة القهوة بين الفائدة والأضرار صفعة أخري حينما خرجت تقارير بحثية بجامعة هارفرد

إثبتت أن تناول ‹‹القهوة›› له تأثير سلبي عكسي في تثبيط نشاط الجسم

حيث يفرز هرمون الكورتيزول عندما يستيقظ الفرد و تساعده علي تجديد دورته الدموية و الشعور بالنشاط

و لكن ثبت أن تناول القهوة  يساعد في خفض مستويات الكورتيزول التي تساعد علي  حدوث الخمول، فبدلا ً من سعيك في النشاط بشرب  فنجان من القهوة تساعد جسمك بصورة عكسية علي الاسترخاء

و هو ما بدأ يُلاحظ من كثير من محبو القهوة الذين أكدوا شعورهم بالنعاس و النوم في هدوء بعد تناول فنجان القهوة مباشرة.