أسباب الإجهاض المتكرر وحوادث الحمل تتعرض بعض السيدات أثناء  فترة الحمل إلى العديد من المشاكل التي تؤدي إلى الإجهاض، فبعهن لا تكون تعرف ما هي هذه الأسباب؟ ولماذا يحدث معهن إجهاض؟ وكيف نعالج هذه المشكلة في وقت مبكر؟ وغيرها من الأسئلة التي تؤرق عقل السيدات خصوصاً فترة الحمل ...  

وتستعرض «رعاية» مع القارئ في ذلك المقال إجابات عن تخثر الدم أثناء الحمل، وأسباب حدوث إجهاض والإعراض وطرق الوقاية  منه كالآتي:

لماذا يزيد تخثر الدم أثناء الحمل؟

خلال فترة الحمل تزيد قدرة تخثر الدم في الجسم إلى حد معين، يحدث بشكل عام كإجراء وقائي لوقف النزيف المفرط خلال الولادة، وكمية البروتين المسئولة عن تخثر الدم تزيد مقارنة بالبروتين المانع للتجلط.

المشاكل المرتبطة بزيادة ميل تخثر الدم:

  • حالات الإجهاض المتكرر: حالة تعرف باسم APLA (متلازمة الأجسام المضادة للفوسفوليبيد) ، ترتبط بالإجهاض المتكرر، يتكون تشكيل جلطات دقيقة بالأوعية الدموية الصغيرة التغذية لتطوير الجنين. ونتيجة لذلك ، ينخفض ​​تدفق الدم إلى الجنين ، مما يؤدي في نهاية المطاف إلى الإجهاض، إذا تم تشخيص هذا المرض في الوقت المناسب مع طبيب النساء والتوليد  وبدأ العلاج في وقت مبكر خلال فترة الحمل، عندئذ يمكن منع مثل هذا الحادث.
  • الولادة قبل الأوان: APLA يرتبط بالتسليم قبل الأوان، أو الخداج، أو الجنين قبل الأوان، أو الوفاة بالرحم نادرًا للمولود، الأطفال الخدج يتعرضون للعديد من المضاعفات الأخرى في التنفس والنظر .
  • جلطة الذي يختصر DVT هو حالة طبية تتميز بتشكيل تجلط الدم داخل الوريد العميق لامرأة، والأكثر شيوعا الساقين، ويمكن أن يكون تطوير الجلطة خلال فترة الحمل أمراً خطيراً للغاية، وإذا ترك دون علاج يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات تهدد الحياة، وبالإضافة زيادة الميل تخثر خلال الحمل، وتوجد الأسباب الأخرى التي تساهم في الجلطة مثل توسيع الرحم الذي يميل إلى المزيد من الضغط في الأوردة مما يؤدي لتجلط الدم.

عوامل الخطر تؤدي إلى أسباب الإجهاض المتكرر وحوادث الحمل

توجد عوامل تميل إلى زيادة خطر التجلط وتطوير جلطات الأوردة العميقة خلال فتره الحمل، تشمل العوامل الشائعة العمر، أي إذا كان عمرك 35 عامًا أو أكثر أثناء فترة الحمل، تزداد فرص حدوث التجلط الوريدي العميق بشكل كبير، ومن العوامل الأخرى ارتفاع ضغط الدم أو تسمم الحمل، أو الدوالي الوخيمة، أو تاريخ عائلي من تجلط الأوردة العميقة، أو التدخين، أو خلال جراحة قيصرية.

الأعراض:

نلاحظ أعراض تجلط الأوردة العميقة على ساق واحدة، تتصف الأعراض بألم حاد بالساق حتى انه لا يختفي، النعومة والحنان في الفخذ أو العجل والالتهاب في الساق في بعض الأحيان، يمكن أن تتحرك جلطة الدم في الساق صعودًا نحو رئتينا ويمكن أن تشكل جلطة دموية هناك، وأعراض هذه الحالة بالذات تشمل الدم في المخاط عند السعال، وصعوبة في التنفس، وألم في الصدر، ومعدل ضربات القلب السريع.

إذا كان لدى المرأة إجهاض أو أكثر، أو أي ولادة مبكرة مرتبطة بالانتقاص، يجب عليها عمل فحوص الدم لتشخيص APLA، وبمجرد التأكد من ذلك يجب أن تبدأ على أدوية وحقن ترقق الدم، عندما تصبح حاملاً تزيد فرص الحمل الناجح بشكل كبير من 20٪ (بدون علاج) إلى 80٪ (مع العلاج).

الوقاية:

توجد العديد من الطرق لوقف تطور جلطات الأوردة العميقة خلال الحمل،  وتشمل التدابير الوقائية الشائعة بعض تمارين حمل لكي نحافظ على تدفق الدم بجميع أجزاء الجسم والسير ويكون على فترات منتظمة، والهدف الرئيسي هو الحفاظ على تدفق الدم السليم والدوران المنتشر في جميع أجزاء الجسم.

 

 

إشترك في موقع رعاية247  الأن.............. لأنه هيوفر لك

1.  خصم 10% ليك و لأسرتك علي كل الفحوصات الدورية لأقرب معمل تحاليل أو أشعة

2.  خصم 10% ليك و لأسرتك على كل كشف لأقرب دكتور أطفال  يك

3.  سجل طبي خاص بيك تقدر تسجل علية كل نتائج الفحوصات و الأشعة ليك و لأسرتك

4.  تقدر تكشف أون لاين في أي وقت و أي مكان من خلال خدمه الكشف فيديو

5.  تواصل مع دكتورأون لاين من خلال خدمه الشات

رعاية 247 بتقدم  الرعاية ليك و لأسرتك  في أسرع وقت و أقرب مكان

أشترك الآن  : 

https://re3aya247.com/ar/register